Strategic Communications

Press Releases / البيانات الصحفية

LAU و MEPI تحتفيان بطلاب برنامج رواد الغد - تخصص الجندر TLS

احتفت الجامعة اللبنانية الاميركية LAU، المعهد العربي للمرأة (AiW) ومبادرة الشراكة الأمريكية الشرق الأوسطية (ميبي) (MEPI)” المدعوم من وزارة الخارجية الاميركية،  بختام السنة الجامعية لـ 273 من الطلاب الذين اكملوا بنجاح متطلبات  برنامج رواد الغد - تخصص الجندر (TLS) البرنامج الدراسي – البحثي المشترك عن الجندرة والذي انطلق في الجامعة اللبنانية الأميركية خريف العام 2020 وحظي بدعم “هيئة الامم المتحدة للمرأة” واهتمامها.

واقيمت للمناسبة ندوة افتراضية متخصصة عبر الانترنت حملت عنوان: “مسار مخصص للنجاح”. واستهلت بكلمة لرئيس الجامعة الدكتور ميشال معوض نوه فيها بأهمية الندوة التي تمثل محصلة جهد مشترك قامت به مجموعة من المنظمات والجمعيات والافراد الذين يجمعهم هدف نبيل. واعتبر انه لشرف وامتياز ان تستضيف  LAU هذا اللقاء المميز لمناقشة احد اهم القضايا الملحة في لبنان والشرق الاوسط الا وهي المساواة بين الجنسين. ورأى ان تضافر جهود “مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق الأوسطية)ميبي) (MEPI)” و “هيئة  الامم المتحدة للمرأة في لبنان” مع “المعهد العربي للمرأة  AiW ” ادى الى نتائج واعدة ومهمة.

وتطرق معوض الى احتفال الاميركيين بنهاية العبودية في الولايات المتحدة الاميركية ليؤكد ان LAU ومن موقعها كمؤسسة اكاديمية اميركية تعي اهمية هذا الامر وتحمل قضية ومبادئ الحرية وحقوق الانسان في صلب رسالتها إنما تشارك الشعب الاميركي الابعاد الرائعة لهذا الاحتفال. وشرح لانطلاق برنامج رواد الغد - تخصص الجندر (TLS) في جامعة LAU منذ العام 2020 بدعم كامل من وزارة الخارجية الامريكية - مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق الأوسطية ((ميبي) (MEPI)، موضحاً اهداف المشروع في “تعزيز الشبكات الموجودة في مناهج الدراسات الجندرية بهدف الوصول الى ثقافة متعددة التخصصات لتعميم مراعاة المنظور الجندري في دروس الطلاب الجامعيين”، حيث يتولى ادارة البرنامج قسم تطوير الطلاب وإدارة التسجيل (SDEM)  وتنسقه كلية الآداب والعلوم التي صممت برنامج سلسلة النوع الاجتماعي. وقال معوض: “نحتفل اليوم بالمسيرة الناجحة لـ 273 من الطلاب (البحاثة) الذين انطلقوا في هذه الرحلة مع  LAU منذ خريف 2020 .

ورأى معوض ان عنوان “مسار مخصص للنجاح” هو عنوان مناسب للمؤتمر وقال: “إنه حقًا الأول من نواح كثيرة، ولاسيما فيما يتعلق  بالجهات الرئيسية التي تقف وراءه  مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق الأوسطية ((ميبي) (MEPI)- برنامج رواد الغد - تخصص الجندر (TLS) -المعهد العربي للمرأة في LAU و هيئة الأمم المتحدة للمرأة”. واعرب عن ثقته بأن المؤتمر سيضع معيارًا عاليًا جدًا لكافة الفعاليات المماثلة التي ستتبعه متمنياً ان تكون كثيرة ومتعددة. وختم بتكرار الشكر الى مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق الأوسطية ((ميبي)   (MEPI)على دعمها والفرص التي وفرتها للطلاب والطالبات خصوصاً ان البرنامج يفتح افاقاً جديدة الى هذا الجزء من العالم (الشرق الاوسط) بهدف فهم افضل للجندرة / المساواة بين الجنسين وتحقيق التغيير المطلوب في السياسات المعمول بها، وكرر ان المساواة بين الجنسين امر مقدس ويدخل في صلب رسالة LAU.

وعرضت المديرة التنفيذية لرواد الغد برنامج المنح الدراسية في LAU دينا عبد الرحمن لصعوبة الاوضاع خلال العامين الماضيين على الانسانية ككل ولبنان خصوصاً ، إلا انها اشارت الى ان البرنامج تمكن وفي شكل استثنائي من تحقيق انجازات كثيرة خلال العام الفائت. واعربت عن غبطتها لرؤية 273 طالباً وطالبة وقد انجزوا تدريباً مكثفاً عن الجندرة / المساواة بين الجنسين بهدف خلق المزيد من الوعي والتسامح والقبول لقيم المساواة بين الجنسين وتعزيز مبادئ العدالة الاجتماعية والتنوع. وشددت على ان البرنامج ساهم وبشكل كبير في اعداد رواد الغد، وتوجهت الى الطلاب متمنية لهم كل التوفيق.

وكانت كلمة للدكتورة لينا كريدية عن برنامج رواد الغد - تخصص الجندر (TLS) وتفاعله مع جامعة LAU، وللدكتورة لينا ابي رافع عن “الجندرة بين الاكاديميا والنضال”، وراشيل دور ويكس من “هيئة الامم المتحدة للمرأة”.

وتحدثت ضيفة الشرف الدكتورة سعاد جوزف عن ” الرواد الذين يصغون، ويتبعون ليقودوا” ومفهوم القيادة المرتبط بالريادة، وشرحت ان للريادة مكونات، وان هناك اناس يتوقعون وجود القادة وينتظرون ان يتلقوا منهم النصائح وما يمكنهم ان يقوموا به وما يجب ان يمتنعوا عنه. وتطرقت الى المهام المنتظرة من الرواد لجهة القيام بالابحاث لمساعدة المجتمع على تحديد اهدافه ضمن إطار خطة عمل واضحة تترجم جملة رغبات واهداف مطلوبة لمساعدة المجتمع وتحقيق الخير العام. وعرضت لانواع الريادة وتلبية الحاجات النابعة من صميم الاهداف. وشددت على ان ما في الريادة هو الاعتراف بالخطأ والتحلي بروح التواضع. وعرض وثائقي بطول ثلاث دقائق اعده طلاب البرنامج لتتوزع الندوة بعدها على مشاغل عدة تطرقت الى “ادوات التغيير” وقضايا المرأة والتمييز والابداع والجندرة واهمية المساواة وعلاقة الدين بها، وختاماً وزعت الشهادات والجوائز على الطلاب.